أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب آثار السياسة الاستعمارية والاستيطانية في المجتمع الجزائري 1830~1954

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: آثار السياسة الاستعمارية والاستيطانية في المجتمع الجزائري.

 [1830~1954]

- تصدير: معالي وزير المجاهدين محمد الشريف عباس.
- تقديم: د. جمال يحياوي.
- رئيس المشروع: عميراوي احميده.
- الناشر: المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954.
- تاريخ الإصدار: طبعة خاصة وزارة المجاهدين ~ 2007م.
- عدد الصفحات: 146.
- حجم الملف: 8 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


مقدمة الكتاب:

يتشرف المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954 بإصدار ثلاثين دراسة علمية، هي ثمرة عمل مشاريع البحث المنجزة في إطار البرنامج الوطني للبحث العلمي، والتي نال المركز شرف تأطيرها منذ انطلاقها إلى اليوم.

وإذ تتناول هذه الدراسات تاريخ الجزائر بكل مراحله، فإن ذلك يُعتبر تأكيداً لفكرة: أن التاريخ الوطني كل لا يتجزأ على اختلاف  العصور والأحداث والأزمنة التي عرفتها بلادنا، وأن هذا المكنون التاريخي، مترابطة مراحله ومتواصلة من القديم إلى الوسيط إلى الحديث والمعاصر، بما في ذلك فترتيْ المقاومة والثورة التحريرية.

وإذا كان الهدف البعيد في طبع ونشر هذه الأعمال هو إبراز دور المركز ومساهمته الفعالة في كتابة تاريخ الجزائر، في إطار الدور المنوط به منذ نشأته سنة 1995 فإن الهدف القريب والمباشر يتمثل في تدعيم المكتبة الوطنية بعصارة جهد ثُلة من خيرة الأساتذة الجامعيين والباحثين الجزائريين المشهود لهم بالخبرة والكفاءة والاختصاص، وإثراء الرصيد العلمي والمعرفي للطلبة والمهتمين والباحثين.

ولا يفوتنا بمناسبة هذه الأعمال أن نهنئ أنفسنا وشعبنا وأن نشكر وزارة المجاهدين وعلى رأسها معالي الوزير السيّد الشريف عباس، على رعايته واهتمامه البالغ بهذا المشروع، كما نثني على الدور الكبير الذي لعبته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الوزارة المنتدبة للبحث العلمي، الأساتذة والباحثون، وكل الذين حرصوا وساهموا في إخراج هذا المشروع إلى النور.

د.جمال يحياوي.
تكملة الموضوع

حمل كتاب تاريخ بلد قسنطينة

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: تاريخ بلد قسنطينة.
- المؤلف: الشيخ الحاج أحمد بن المبارك بن العطار.
- تحقيق وتعليق وتقديم: الدكتور عبد الله حمادي.
- الناشر: دار الفائز للطباعة والنشر والتوزيع - قسنطينة ~ الجزائر.
- سنة النشر: 2011.
- عدد الصفحات: 170.
- حجم الملف: 15 ميجا.
- حالة الفهرسة: فهرسة كاملة.

رابط التحميل


ترجمة المصنف: الحاج أحمد بن المبارك ابن العطار (1204هـ / 1870م)

ولد الشيخ أحمد بن عمر بن أحمد بن محمد العطار القسنطيني، ويُدعى باسم الحاج أحمد بن المبارك العطار بمدينة قسنطينة عام 1790م وتوفي بها عام 1870م، انتقل إلى مدينة ميلة صغيراً ونشأ بها بين أخواله بني العطّار الميليّين، ودرس في زاويتهم العائلية مبادئ العلوم، ثم رجع على قسنطينة ليتابع دراسته العلمية على شيوخها المشهورين كعمار المغربي بجامع القصبة وعمار الميلي، ومحمد العربي بن عيسى بمدرسة سيدي الكِتّاني والشيخ العباسي وهو أشهر من تتلمذ عليه.

ولما بلغ طور الشباب تعاطى التجارة فكان يذهب إلى تونس لشراء عمائم الحرير وأنواع العطور ثم يعود بها ليبيعها بقسنطينة، وقد ساعده تردده على تونس أن يحضر حلقات دروس جامع الزيتونة، وزار مكة أدّى فريضة الحج واستفاد من لقاء الشيوخ فيها، ثم عاد إلى وطنه وعكف على تدريس العلوم الدينية وغيرها، ولما توفي شيخه أبو العباس احمد ين سعيد العباسي، عُيّن خَلَقاً عنه بمنصبه بالجامع الكبير بقسنطينة فألقى دروسه ومحاضراته الدينية وغيرها بين رحابه، وكان يحضر هذه الدروس كثير من الطلبة وغيرهم.

تولى منصب الإفتاء المالكي بعد وفاة شيخه محمد العباسي، وعُيّن مدرساً بمدرسة قسنطينة الدولية، تحت إدارة شيخه محمد الشاذلي القسنطيني العالم الأديب المتوفى سنة (1875م/1292هـ) وعُيّن عضواً بالمجلس الشرعي الإسلامي المحلي الذي كان يرأسه الشيخ المكي البوطالبي دفين تربة صالح باي بمدرسة سيدي الكتاني بسوق العصر من قسنطينة.

وتوفي المترجم عام 1870م ودفن بزاوية الشيخ الزواوي بسند جبل شطابة على مقرُبة من قسنطينة.

من مؤلفاته:

- سلم الوصول في الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم.
- قصيدة في مدح النبي ~ أعطاها للشيخ العباسي.
- حاشية على الجوهر المكنون في البلاغة لعبد الرحمن الأخضري.
- سلسلة في طريقة الشيخ الزواوي ~ صاحب الطريقة الحنصالية بقسنطينة.

التعريف بمحقق الكتاب:

هو الدكتور عبد الله حمادي خريج جامعة مدريد المركزية (Complutense) بإسبانيا، مختص في الأدب الإسباني واللاتينو ~ أمريكي، يعمل أستاذا لمادة الأدب بجامعة منتوري قسنطينة، ويتولى حالياً رئاسة مخبر الترجمة في الأدب واللسانيات، أحرز على جائزة مؤسسة عبد العزيز البابطين للإبداع الشعري المخصصة لأفضل ديوان في الشعر العربي وذلك في دورة أكتوبر 2002 على ديوانه الشعري "البرزخ والسكين"، رئيس سابق لاتحاد الكُتّاب الجزائريين، ومدير سابق للمركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954...


شاعر مترجم وباحث أنجز العديد من الدراسات الأكاديمية المتنوعة والمنشورة في دور النشر الجزائرية والعربية الدولية نذكر منها:

الدواوين الشعرية:

1- الهجرة إلى مدن الجنوب ~ الشركة الوطنية للنشر والتوزيع – 1981.
2- قصائد غجرية ~ المؤسسة الوطنية للكتاب – 1983.
3- ديوان "حوار مع النسيان" باللغة الإسبانية ~ نشر مدريد 1997.
4- تحزب العشق يا ليلى ~ نشر دار البعث قسنطينة 1985.
5- البرزخ والسكين ~ نشر وزارة الثقافة السورية دمشق 1998.
6- أنطق عن الهوى ~ نشر دار الألمعية الجزائر 2011.

الكتب المنشورة:

1- غابريال غارسيا ماركيز رائد الواقعية السحرية ~ المؤسسة الوطنية للكتاب 1983.
2- مدخل إلى الشعر الإسباني المعاصر ~ نشر المؤسسة الوطنية للكتاب 1985.
3- دراسات في الأدب المغربي القديم ~ نشر دار البعث قسنطينة 1986.
4- المركسيون ومحاكم التفتيش في الأندلس ~ نشر مشترك الجزائر وتونس 1989.
5- مساءلات في الفكر والأدب ~ نشر ديوان المطبوعات الجامعية الجزائر 1994.
6- الحركة الطلابية الجزائرية ~ منشورات الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين 1994.
7- أصوات من الأدب الجزائري ~ نشر جامعة قسنطينة ط1 ودار البعث ط2 2001.
8- تحفة الإخوان في تحريم الدخان، للراشدي القسنطيني ~ دار الغرب الإسلامي بيروت 1997.
وغيرها...
تكملة الموضوع

حمل كتاب مع الأمير عبد القادر

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: مع الأمير عبد القادر.

[رحلة وفد فرنسي لمقابلة الأمير في البويرة ~ (1837- 1838م)]

- المؤلف: أدريان بيربروجير.
- ترجمة وتعليق: الدكتور أبو القاسم سعد الله - رحمه الله.
- الناشر: المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954.
- تاريخ الإصدار: جانفي 2006م.
- عدد الصفحات: 139.
- حجم الملف: 6 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


حول الكتاب:

مع الأمير عبد القادر هو نص مترجم لرحلة من تأليف أدريان بيربرجير الآتية ترجمته، يقع في 137 صفحة من الحجم الصغير، من إصدارات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954، وهو كتاب يصف الجزائر طبيعة وشعبا عبر رحلة إستخباراتية قام بها وفد فرنسي جاء إلى نواحي البويرة لمقابلة الأمير عبد القادر، الكتاب صغير الحجم لكنه عظيم الفائدة ، ويمكن إدراجه ضمن ما يعرف بأدب الرحلة.

 قام بتحقيقه والتعليق عليه وترجمته من الفرنسية إلى العربية الدكتور أبو القاسم سعد الله - رحمه الله - وذلك عندما كان أستاذاَ زائراً ومدرساَ بجامعة مينيا بوليس بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1994، يضم مقدمة من أحد عشر صفحة ثم نص الرحلة وهي تقع في مائة وعشر صفحات، وأخيرا الفهارس للأماكن والأعلام فالشعوب والقبائل ثم فهرس الكتب والدوريات.

لقد حرص الدكتور أبو القاسم سعد الله - رحمه الله - في المقدمة التي وضعها للكتاب على إبراز نقاط مهمة تتمثل فيما يلي:

1- السياق التاريخي للرحلة.
2- طبيعة الوفد الفرنسي الذي ارتحل لمقابلة الأمير.
3- شخصية بيربروجير ومهمته التجسسية.

شخصية بيربروجير ومهمته التجسسية:

بير بروجير هو سياسي ومؤرخ وجاسوس ومستشرق فرنسي جاء إلى الجزائر سنة 1935 رفقة الماريشال كلوزيل وأصبح كاتبه العام، فرافقه في حملاته العسكرية، وكان يجمع الكتب والمخطوطات والوثائق من العائلات والمساجد والزوايا، ويحملها إلى الجزائر العاصمة حيث استقر وعكف على دراسة التراث المكتوب الذي جمعه، لمعرفة ودراسة عادات و تقاليد وتاريخ الجزائريين وأفكارهم ولغتهم ودينهم، فكان يزود الجيش الفرنسي بالمعلومات التي يحتاجها لمعرفة طبيعة الأهالي، كما عين هذا الخبير على رأس أول نواة لمكتبة عمومية في الجزائر آنذاك وهي المكتبة الوطنية اليوم.
تكملة الموضوع

حمل كتاب مذكرات الحاج أحمد الشريف الزهار~ نقيب أشراف الجزائر

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: مذكرات الحاج أحمد الشريف الزهار~ نقيب أشراف الجزائر.
- المؤلف: أحمد توفيق المدني.
- الناشر: الشركة الوطنية للنشر والتوزيع ~ الجزائر.
- السلسلة: ذخائر المغرب العربي.
- تاريخ الإصدار: 1974.
- عدد الصفحات: 188.
- حجم الملف: 6 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


حول الكتاب:

يعود الفضل إلى الشيخ أحمد توفيق المدني رحمه الله، في إصدار مذكرات الحاج أحمد الشريف الزهار، نقيب أشراف الجزائر في القرن التاسع عشر، فقد تسلم مسودتها من حفيده الشيخ محمود وحرص على مراجعتها وإعدادها للنشر، مع الإضافات والهوامش اللازمة.

 تُغطي هذه المذكرات الفترة من 1754 إلى 1830، أي من بداية عهد الداي علي باشا بوصباع، إلى سقوط مدينة الجزائر واستسلام الداي حسين وحاشيته، ويرجح الشيخ المدني أن الكتاب الذي بين أيدينا يشكل الجزء الثاني، من ثلاثية فقدت بدايتها وخاتمتها.. وقد تسلمه من حفيد الشاهد، في شكل مدعوة لم تكن جاهزة للنشر بعد، ما يؤكد ذلك صاحب المذكرات نفسه.

نقيب أشراف الجزائر في سطور:

ولد الحاج أحمد الشريف الزهار بالجزائر سنة 1781، أيام الداي محمد بن عثمان باشا، بعد الدراسة وبلوغ سن الرشد اشتغل في إدارة الإمارة، وكان عمره عام احتلال الجزائر سنة 1830 يناهز خمسين سنة، وكاد يسقط شهيدا في برج الحسن ـ قلعة الجزائر ـ عندما تعرض لقصف مدفعي مكثف من الغزاة، أدى إلى تدمير أجزاء هامة منه، وفي سنة 1832 هاجر إلى تونس، حيث استغل فرصة وجوده لتوسيع معارفه، بملازمة الشيخ إبراهيم الرياحي، لكن ما لبث أن عاد عبر قسنطينة، حيث تولى الكتابة في ديوان الحاج أحمد باي، إلى أن توقفت المقاومة بها سنة 1837.

عقب ذلك التحق بالأمير عبد القادر، وتولى أمانته الخاصة، وكانت والدته من الأسيرات اللواتي تم ترحيلهن رفقة الأمير وعائلته إلى فرنسا، حيث مكثت هناك بضع سنوات، وبعد أن وضعت المقاومة أوزارها ـ مؤقتا ـ التحق بالمغرب، وأقام بعض الوقت بفاس، وأخيرا عاد إلى الجزائر ليشتغل بالتجارة، إلى جانب انتخابه على رأس نقابة الأشراف، وقد توفي ستة 1872، متجاوزا التسعين من العمر.
تكملة الموضوع

حمل كتاب إتحاد المغرب العربي ~ الوحدة التاريخية والجغرافية

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: إتحاد المغرب العربي ~ الوحدة التاريخية والجغرافية.
- الناشر: مركز زايد للتنسيق والمتابعة ~ الإمارات.
- تاريخ الإصدار: يونيو 2001.
- عدد الصفحات: 109.
- حجم الملف: 2 ميجا.
- حالة الفهرسة: فهرسة كاملة.

رابط التحميل


حول الكتاب:

يتناول هذا الكتاب بالتحليل للجذور التاريخية لدول الاتحاد المغاربي واستقراء لأساسياته والتطرق للعلاقات بين هذه الدول (ليبيا ~ تونس ~ الجزائر~ المغرب ~ موريتانيا) مع تناول أهم التطورات والأحداث التي مرت بها في العصور الوسطي بداية بفترة الحكم العثماني، مُروراً بالاحتلال الأوروبي لهذه الأقطار وذلك قبل وبعد الحرب العالمية الأولى والثانية، وكذا أهم السياسات الاستعمارية القمعية التي تعرضت لها هذه المنطقة ومقاومتها لها، وأبرز القائمين على ذلك.

إنشاء الإتحاد المغاربي:


في السابع عشر من شهر فبراير 1989، وفي مدينة مراكش المغربية وفي القصر  الملكي، وقف الرئيس بن علي والعقيد معمر القذافي والملك الحسن الثاني والرئيس الشاذلي بن جديد والعقيد الطايع متشابكي الأيدي ليردوا هتاف الجماهير التي احتشدت منذ الصباح الباكر أمام الشرفة الملكية، وأعلن القادة الخمسة وثيقة إنشاء إتحاد المغرب العربي، وذكرت الوثيقة الأسس التي تم عليها إقامة الإتحاد ((وحدة الدين واللغة والتاريخ ووحدة الأماني والتطلعات والمصير))...
تكملة الموضوع

حمل كتاب قرطن - سرت والممالك النوميدية

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: قرطن - سرت والممالك النوميدية.
- الناشر: وزارة الثقافة الجزائر- بمناسبة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015.
- عدد الصفحات: 312.
- حجم الملف: 15 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


حول الكتاب:

قرطن سرت والممالك النوميدية كتاب من إصدار وزارة الثقافة الجزائرية وذلك في إطار فعاليات تظاهرة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية" 2015، ساهم في إعداده نخبة من الباحثين والأساتذة الجزائريين في مجال التاريخ وعلم الآثار في معرض "قرطن سرت" وهو اسم لعاصمة ملوك نوميديا قديماً، هذا المعرض الذي يُبرز الهوية الجزائرية في القرون التي سبقت الاحتلال الروماني لبلادنا.

الكتاب يتناول مجموعة من النصوص التاريخية والدراسات الأثرية التي تغطي جوانب شتى من تاريخ الممالك النوميدية، ويشتمل على جانبين، جانب علمي يحتوي على مقالات وأبحاث علمية وأثرية وجانب علمي بيداغوجي متمثل في معرض يتناول بعض الجوانب المُهمة من الحياة اليومية في (قرطن- سرت) في عهد الممالك النوميدية، وذلك من خلال الآثار التي لا تزال قائمة شاهدة إلى يومنا هذا، وكذا الأدوات الأثرية المتواجدة بمختلف المتاحف الجزائرية.

 إن هذا العمل الاستكشافي قد بيَّن أن أسلافنا النوميد هم عنصراً هاماً في تكوين شخصيتنا الوطنية، كما ساهموا أيضاً في حضارة البحر الأبيض المتوسط القديم وبالتالي في الحضارة الإنسانية، فهو يُمثل فترة هامة من فترات تاريخ الجزائر القديم، التي امتدت بين القرنين الرابع والأول قبل الميلاد.

المحتويات:

المخلفات الأثرية في الجزائر خلال فترة فجر التاريخ.
كرتا النوميدية في المصادر الإغريقية - اللاتينية.
اللباس النوميدي من خلال المصادر والشواهد الأثرية.
المواضيع الزخرفية في فخار المنشآت الجنائزية.
نماذج من زجاج المتحف العمومي الوطني سيرتا.
البلدات النوميدية ذات المدافن المبكرة في جنوب قسنطينة.
النصب الكتابية بنوميديا الشرقية.
الأنصاب النوميدية البونية المحفوظة بمتحف المسرح الروماني بقالمة.
المعتقدات الدينية النوميدية.
إشكالية الأضرحة المرسومة بحوانيت تونس وتشابهها بضريح الخروب.
الفروسية النوميدية في عصر الملوك.
قلعة أولاد عبد الله (Timici) موقع أثري نوميدي.
النظام النقدي النوميدي ليوبا الأول.
الرموز التي ظهرت على العملة النوميدية.
تكملة الموضوع

حمل كتاب المؤرخون الإباضيون في إفريقيا الشمالية

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: المؤرخون الإباضيون في إفريقيا الشمالية.
- المؤلف: تادايوش ليفيتسكي.
- ترجمة: ماهر جرار ~ ريما جرار.
- الناشر: مؤسسة تاوالت الثقافية ~ سلسلة أبحاث تاريخية - 10.
- عدد الصفحات: 116.
- حجم الملف: 3 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.


رابط التحميل


نبذة:

 يحتوي هذا الكتاب على معلومات خاصة وبيبليوغرافية عن معظم المؤرخين وكُتّاب السيّر والرُواة الإباضيين في المراجع الإباضية بالمغرب العربي العائدة إلى الفترة الممتدة بين القرنين العاشر والسادس عشر، ابتداءاً بمجموعات الأخبار لابن الصغير وأبي زكريا يحيي بن أبي بكر الواجلاني، وانتهاء بالكتاب نسبة دين المسلمين للباروني، وينتمي بعض الأعلام المذكورين في هذه المراجع إلى حقبة أقدم بكثير من تلك العائدة لمجموعة الأخبار التاريخية لابن الصغير ويعود بعضها حتى إلى مرحلة نشأة الإباضية في المغرب العربي...

هذا وقد اعتمد المؤلف في كتابه على المصادر والمراجع التالية وهي إحدى عشر، حسب ما جاء في المقدمة:

1. مجموعة الأخبار التاريخية عن الأئمة الرستميين في تاهرت لابن الصغير.
2. مجموعة الأخبار لأبي زكريا بن بكر الوارجلاني.
3. سيرة المشايخ وهو مجموعة لأعلام إباضيين ، نسخة مخطوطة.
4. كتاب السير لأبي الربيع بن سلام الوسياني.
5. قائمة بأسماء أعلام الإباضية المشهورين من أصل بربري.
6. كتاب طبقات المشايخ لأبي العباس أحمد الدرجيني.
7. بيان بالمؤلفات الإباضية وهي رسالة لأبي الفضل أبي القاسم البرادي.
8. تسمية مشاهد الجبل وهي قائمة بالأماكن الموقرة بجبل نفوسة.
9. وثيقة عن حملة المسيحيين ضد جزيرة جربة في سنة 1510.
10. كتاب السير لأبي العباس أحمد الشماخي.
11. نسبة دين المسلمين لمحمد بن زكريا بن موسى الباروني.
تكملة الموضوع

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |